الاثنين، 2 نوفمبر، 2015

حبس طالب في أسيوط 4 أيام بتهمة اغتصاب وقتل نجلة خالته

أمر المستشار محمد أبو المعالي، رئيس نيابة ديروط بمحافظة أسيوط، بحبس طالب 4 أيام على ذمة التحقيق، في واقعة اغتصاب وقتل نجلة خالته الطفلة بعد اغتصابها.

تعود أحداث الواقعة إلى تلقي مركز ديروط بلاغاً بتغيب الطفلة "مريم" من قرية كوم بوها بعد خروجها من المنزل أثناء توجهها إلى حضانتها.

على الفور تم تشكيل فريق من ضباط المباحث يرأسه المقدم محمود بدوي رئيس المباحث، والنقيبين أحمد طلعت وأحمد حجازي لكشف غموض الاختفاء، لإجراء التحريات التي أكدت أن آخر شخص كانت معه الطفلة هو "فادي"، طالب، نجل خالتها البالغ من العمر 19 عاماً، فتم استدعاؤه إلى المركز ومناقشته.

وبمواجهته بأنه المتهم الوحيد في اختفائها خاصة وأنها لم تذهب إلى الحضانة في هذا اليوم وأنها كانت معه اعترف باستدراجها إلى منزل جدهم المهجور وقام باغتصابها وعند صراخها قام بحملها إلى سطح المنزل وضربها بحجر أدى إلى وفاتها في الحال ثم دفنها بالبوص والتراب والقمامة الموجودة علي السطح وتركها واستكمل يومه بشكل طبيعي وقام بالبحث مع أهلها عنها.

تم التحفظ على المتهم وبالعرض على النيابة أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.